News3

خلال ندوة صحفية انتظمت عشية الجمعة 14 جويلية 2017 بمقر المهرجان أعلنت الهيئة المديرة لمهرجان صفاقس الدولي عن البرمجة النهائية لدورة صائفة سنة 2017 في الدورة التي تحمل رقم 39 و ذلك بعد أسبوع من عقد لقاء تشاوري مع أهل الإعلام و الثقافة في صفاقس حول الخطوط العريضة لبرمجة المهرجان خصوصا مع في ظل سعي الهيئة لإيجاد متسع من الزمن لإيجاد برمجة متوازنة و محاولتها لرفع سقف الميزانية الخاصة بالمهرجان و المتأتية من منح مقدمة من الجهات الرسمية و المساهمات التي ترد في شكل استشهار من قبل المؤسسات الاقتصادية في الجهة و على مستوى وطني . 

 

في معرض حديثه عن البرمجة أكد مدير الدورة السيد الأسعد الجموسي أن ما تم بلوغه يعتبر مرضيا بالنسبة للهيئة قياسا بظروف تخص الإعداد و الزمن و الإعتمادات المادية غير أن كل الصعوبات لن تكون مبررا لفشل لا يتمناه أحد و الذي تسعى الهيئة المديرة للمهرجان لتلافيه بمحاولة إقحام أكبر عدد من الجهات الرسمية و المدنية في مسؤولية إنجاح المهرجان

حول البرمجة أكد مدير الدورة أن العمل كان منذ البداية على محاولة تلبية كل الأذواق الفنية و هو ما تحقق في جانب من مهم من البرمجة النهائية غير أن العمل الحقيقي لقادم الدورات سيمر لمستواه المطلوب بإنجاح هذه الدورة و تحقيقها لأهدافها المطلوبة و أولها مصالحة الجمهور في صفاقس مع فضاء المسرح الصيفي بسيدي منصور .

حول عرض الافتتاح تم الاتفاق على برمجة عرض "المدحة للفنان  "حميدة الجراي وهو واحد من الإبداعات الجديدة و التي تعمل على البحث داخل التراث الموسيقي الصوفي في تونس  وهو بالمناسبة واحد من العروض التي برمجت في مهرجان قرطاج خلال افتتاحه  كما ستكون للفنان السوري الكبير " نور مهنى " عودة لمهرجان صفاقس الدولي من بوابة الدورة التاسعة و الثلاثين بعد غياب طويل و ذلك في سهرة 27 جويلية  أما شيوخ سلاطين الطرب فسيكون حضورهم من خلال سهرة 8 أوت بالمسرح الصيفي سيدي منصور في سهرة الطربيات خصوصا و أن هذه الفرقة تعمل منذ سنوات على إعادة تقديم التراث الموسيقي العربي و المحافظة عليه .

من خلال برمجة الدورة التاسعة و الثلاثين لمهرجان صفاقس الدولي أخذ البعدان الوطني و المحلي نصيبهما من البرمجة لقناعة راسخة داخل الهيئة المديرة بوجوب توفير الفرص للجميع قصد الصعود على ركح المسرح الصيفي بسيدي منصور و لعل مايؤكد ذلك هو حضور " الحضرة الصفاقسية " بقيادة الشيخ مرشد بوليلة في سهرة مشتركة مع فرقة بانورما مغاربية بقيادة الفنان " عادل بن عمر " في سهرة السبت 19 جويلية كما سيكون جمهور المهرجان على موعد مع  نجوم الراب و الفن الشعبي بالجهة في سهرة 22 جويلية هذا بالاضافة إلى عرض مجموعة " حلم " بقيادة الدكتور هلال بن عمر و هي مجموعة موسيقية حديثة التكوين لكن المجموعة التي تكونها تجمع نخبة من العازفين و الموسيقيين المتميزين جهويا و وطنيا ليكون العرض بمتحف القصبة ليلة الإثنين 21 جويلية .

على المستوى الوطني سيكون للفنانة التونسية " لبنى نعمان " موعد مع جمهور الأغنية الملتزمة في سهرة الإثنين 7 أوت بينما تسجل الفنانة التونسية " لطيفة العرفاوي " أيضا عودتها لمهرجان صفاقس الدولي في الأحد 13 لإحياء سهرة عيد المرأة  بينما يبقى الفنانان زياد غرسة و لطفي بوشناق وفيان للمهرجان من خلال المشاركات المتقاربة من دورة لأخرى حيث سيؤثث زياد غرسة سهرة 16 أوت بينما سيؤمن الفنان لطفي بوشناق عرض الاختتام الرسمي بعرض 26 جويلية .

البرمجة الدولية للمهرجان ستعرف هذا العام حضور عدد من الفنانين الذين تعرف أسهمهم ارتفاعا ملحوظا كالمغربي حاتم عمور يوم 29 جويلية  و الجزائري قادر الجابوني الذي يحي حفلا رفقة الفنان التونسي " وليد التونسي " في سهرة الجمعة 18 أوت كما سيحل الفنان التونسي المهاجر  " أنيس بركة " و الذي يعرفه جمهور الراب في تونس بالاسم الفني "Master Sinna "  للمرة الأولى رفقة الفنان " Algerino "  ليلة الجمعة 4 أوت كما ستجل فرقة " بابيلون " و التي يعرفها الجمهور بأغنية " زينة " حضورها بالمهرجان في ليلة غرة أوت  بينما سيكون الحدث الأكبر ربما هو عودة الفنان " جورج وسوف للغناء في صفاقس رفقة الفنان آدم ليلة الخميس 24 أوت اللذان يحلان ضيفين على جمعية " نساء تونس " بمشاركة مهرجان صفاقس الدولي بينما توشك الهئية على حسم أمر حفلة الفنان راغب علامة قبل انطلاق المهرجان .

سيكون لجمهور المسرح في مهرجان صفاقس الدولي نصيب من خلال عروض مسرحية الشقف لسيرين قنون و مجدي أبو مطر  ليلة الأربعاء 26 جويلية بالإضافة إلى العروض الكوميدية " مالا عيلة " يوم السبت 5 أوت و  " ماهوش موجود " لكريم الغربي يوم الجمعة 11 أوت .